أول هاتف ذكي من إنتاج شركة ريزر مخصص لعشاق الألعاب سيتم الإعلان عنه يوم 1 نوفمبر




ستخوض شركة "ريزر" الأمريكية أول تجاربها في صناعة هاتف محمول ذكي، بعد أن تخصصت الشركة في إنتاج  منتجات خاصة بألعاب الفيديو، مما جعل العديد من عشاق التقنية الرقمية حول العالم في انتظار هذا الهاتف، باعتباره  أو تجارب الشركة في الهواتف المحمولة، فعلي اساس هذا الهاتف سيتحدد نشاط الشركة في السنوات القادمة، فنجاح أول هاتف لها سيتبعه بالتأكيد إصدار العديد من الهواتف من تلك الشركة، وسيتم بالتأكيد عمل نسخ مطورة من هذا الهاتف في المستقبل، ولكن أن فشلت التجربة لا قدر الله ستكون أول وأخر تجارب شركة "ريزر" في إنتاج هاتف محمول.

هذا ولم تقدم شركة" ريزر" أي تفاصيل حول هاتفها المحمول المرتقب إصداره من أول نوفمبر القادم، بل أكتفت الشركة بوضع صورة فتوغرافية عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، والصورة لشاب يافع يحملا في يديه هاتف محمول غير واضح التفاصيل، ولكن كتب تحت الصورة كلمة واضحة وبحروف كبيرة هي كلمة" Watch" ومن الواضح انها اسم الجهاز، وكتب اسفل هذه الكلمة تاريخ الأول من نوفمبر 2017، التي تعني أنه تاريخ إصدار هذا الجهاز، كما تم كتابة تغريدة من قبل شركة "ريزر" على موقعها الرسمي في تويتر، تخاطب فيها جمهورها وتقول لهم "ترقبوا أكبر إعلاناتنا " ، هذا وقد ارفقت شركة "ريزر " مع تغريدتها تلك رابط خاص بموقع ويب لها يحتوى على الصورة بها كلمة"Watch" ومعها تاريخ أول نوفمبر 2017م، ولكن قد سبق الإعلان من قبل الشركة في شهر سبتمبر الماضي لشبكة "CNBC" انها تعتزم إصدار أول هاتف محمول لها متخصص بشكل اساسي في الألعاب الترفيهية.


وجدير بالذكر أن شركة "ريزر" الأمريكية منذ تم انشائها وهي تتخصص في إنتاج أجهزة خاصة بالألعاب والترفيه، ثم خاضت مجال أنتاج حواسب فريدة من نوعها تركز ايضا على الالعاب و الترفيه، فقد تم إطلاق جهاز حاسوب بثلاث شاشات متعددة، كما تم إطلاق لوحة مفاتيح هي الأولي من نوعها في العالم فهي تحتوي على مواصفات خاصة غير متواجدة في أي لوحة مفاتيح أخري، كما قامت الشركة بتصنيع جهاز إسقاط ضوئي يعمل على تحويل الغرفة بالمنزل لساحة كبيرة من ألعاب الفيديو كفكرة النظارة الواقع الافتراضي  لكنه أكثر تطوراً، وأعلنت أيضا شركة "ريزر" عن إطلاق أول نظارة  واقع افتراضي  لها، وهكذا تتوالي إنجازات العملاقة الأمريكية "ريزر" في أنتاج كل ما يخص الألعاب والترفيه ولكن بشكل مطور ومستحدث وفريد.

إرسال تعليق

0 تعليقات